الربيع العربي

Esraa pic 2

17 أكتوبر: اختطاف وتعذيب إسراء عبد الفتاح 

إسراء عبد الفتاح أحد رموز ثورة يناير 2011، ومرشحة جائزة نوبل للسلام في العام نفسه، تم اختطافها وتعذيبها من قِبَل النظام المصري في 12 اكتوبر الماضي. إسراء الممنوعة من السفر للخارج منذ عام 2015، واحدة من أصدقاء ميدان، حيث اعطت لنا صوتها بسخاء (مرفق فيديو). ندين السلسلة الأخيرة من القمع الوحشي الذي يتعرض له خيرة شباب مصر، في ظل الصمت المثير للشفقة من جانب أوروبا التي لاحول لها ولا قوة. ننشر أدناه وصفاً لما حدث، بناءا على ماتفضل به النشطاء من شبكة اتصالاتنا. * * * قصة أخرى مروعة من القمع وبطلها أيضا امرأة. يعد الاختطاف والاحتجاز التعسفي والتعذيب لإسراء عبد الفتاح المدافعة عن حقوق الإنسان إشارة جديدة على زيادة وحشية السلطات المصرية ضد نشطاء حقوق الإنسان لبث الرعب بين المنتقدين والمعارضين. تعرضت إسراء للهجوم والاختطاف يوم 12 اكتوبر على أيدي رجال يرتدون زي مدني تابعين لقوات الأمن، وفي اليوم التالي أبلغت النيابة انها تعرضت للضرب والتعذيب وحاولوا خنقها وأجبروها على الوقوف لمدة ثماني ساعات تقريباً. إن رواية إسراء عبد الفتاح للتعذيب، التي جاءت بعد أيام قليلة من تعرض الناشط والمدون البارز علاءعبد الفتاح لمحنة مماثلة في الحجز، هي مؤشر ينذر بالخطر من أن السلطات المصرية تكثف من استخدامها للتكتيكات الوحشية لقمع المدافعين عن حقوق الإنسان….